هل الحلاوة الطحينية كيتو؟

1 0 1 36 5

أغذية

هل الحلاوة الطحينية كيتو؟

ام آلاء
2

نعم، يمكن أن تكون الحلاوة الطحينية جزءًا من نظام الكيتو الغذائي، ولكن بكميات معتدلة.

لماذا؟

  • منخفضة الكربوهيدرات: تحتوي الحلاوة الطحينية على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، حيث تحتوي ملعقة كبيرة واحدة (15 جرام) على حوالي 2 جرام فقط من الكربوهيدرات الصافية.
  • غنية بالدهون الصحية: تحتوي الحلاوة الطحينية على كمية جيدة من الدهون الصحية، بما في ذلك الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة، والتي تُعدّ ضرورية لنظام الكيتو.
  • غنية بالبروتين: تحتوي الحلاوة الطحينية على نسبة جيدة من البروتين، مما يساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول.
  • مصدر غني بالفيتامينات والمعادن: تحتوي الحلاوة الطحينية على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة، مثل فيتامين E والمغنيسيوم والحديد.

لكن، يجب الانتباه إلى:

  • السكر: تحتوي بعض أنواع الحلاوة الطحينية على كمية كبيرة من السكر المضاف، مما يجعلها غير مناسبة لنظام الكيتو.
  • الحجم: تناول كميات كبيرة من الحلاوة الطحينية يمكن أن يُخرجك من حالة الكيتوزية.

نصائح لتناول الحلاوة الطحينية في نظام الكيتو:

  • اختر الحلاوة الطحينية الخالية من السكر المضاف.
  • تناول الحلاوة الطحينية بكميات معتدلة، مثل ملعقة كبيرة واحدة أو اثنتين في اليوم.
  • أضف الحلاوة الطحينية إلى وصفات الكيتو، مثل العصائر أو الكعك.

بدائل مناسبة للحلاوة الطحينية في نظام الكيتو:

  • حلاوة الجوز: تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات وكمية جيدة من الدهون الصحية.
  • حلاوة الفول السوداني: غنية بالبروتين والدهون الصحية.
  • بودينغ بذور الشيا: غني بالألياف والدهون الصحية.
اسئلة قد تهمك:

لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول