هل المضير مسموح في الكيتو ؟

2 0 2 683 5

أغذية

هل المضير مسموح في الكيتو ؟

ام آلاء
2

الإجابة هي نعم!

المضير صديقٌ حميم لنظام الكيتو الغذائي، وذلك لاحتوائه على:

  • كمية قليلة من الكربوهيدرات: 5 جرامات فقط لكل 100 جرام.
  • نسبة عالية من الدهون: 80% من السعرات الحرارية تأتي من الدهون الصحية.
  • كمية جيدة من البروتين: 10% من السعرات الحرارية تأتي من البروتين.

فوائد المضير في نظام الكيتو:

  • يساعد على الوصول إلى الحالة الكيتونية بسرعة: وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الدهون وقليلة من الكربوهيدرات.
  • يشبع لفترة طويلة: ما يقلل من الرغبة في تناول الطعام.
  • غني بالفيتامينات والمعادن: مثل الكالسيوم، وفيتامين ب12، والريبوفلافين، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.
  • يُحسّن صحة الجهاز الهضمي: بفضل محتواه من البروبيوتيك.
  • له فوائد صحية أخرى: مثل تقوية العظام، وتحسين صحة القلب، وخفض ضغط الدم.

نصائح لتناول المضير في نظام الكيتو:

  • اختر المضير الطبيعي الخالي من الإضافات: مثل السكر أو المواد الحافظة.
  • تناول كميات معتدلة: لا تزيد عن 100 جرام في اليوم.
  • استخدمه كمصدر للدهون الصحية: أضفه إلى السلطات، أو استخدمه كبديل للزبدة أو الزيت.
  • جرّب وصفات جديدة: مثل صلصة المضير، أو خبز المضير.
ياسمين عتيق
2

يحظى المضير أو المعروف باسم الأقط أيضا بإعجاب الكثير من الناس في بعض البلدان العربية. والمضير أو الأقط يمكن أن يعرف ببعض الأسماء الأخرى مثل الجثى والبقل وغيرها.  يعتبر المضير هو أحد منتجات الألبان. ويكون المضير في صورة صلبة ويكون ذو طعم حامضي. وغالبا ما يتم تصنيع المضير من اللبن الطبيعي. ويفضل الابتعاد عن الألبان المعلبة أو الألبان التجارية.  ويبحث الكثير عنه وعن إمكانية تناوله عند اتباع نظام الكيتو دايت ودخول الجسم في الحالة الكيتونية. فكثيرا ما نجد سؤال هل المضير مسموح في الكيتو أم لا. أو هل المضير آمن على نظام الكيتو. والإجابة هي نعم. يعتبر المضير أو الأقط من المنتجات الآمنة والصديقة لنظام الكيتو دايت. وذلك لأنه من المنتجات منخفضة الكربوهيدرات بشكل كبير. والأساس الذي يقوم عليه نظام الكيتو دايت هو خفض نسبة الكربوهيدرات في الجسم. وبالتالي فإنه يمكن تناول المضير أثناء اتباع نظام الكيتو دايت دون القلق على إفساد الحالة الكيتونية للجسم. ويعتبر المضير من المنتجات الجيدة التي يمكن تناولها دون قلق لأنها مصنوعة بشكل كامل من الألبان المفيدة للصحة والنمو.

اسئلة قد تهمك:

لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول