هل نظام الكيتو يؤخر الدورة الشهرية؟

1 0 1 488 5

أغذية

هل نظام الكيتو يؤخر الدورة الشهرية؟

ام آلاء
2

نعم، من الممكن أن يؤخر نظام الكيتو الدورة الشهرية.

كيف؟

  • فقدان الوزن السريع: يؤدي نظام الكيتو إلى نقص في السعرات الحرارية، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن السريع. يمكن أن يؤثر هذا على الهرمونات التي تنظم الدورة الشهرية، مما قد يؤدي إلى تأخيرها أو غيابها.
  • نقص السعرات الحرارية: قد لا يحصل الجسم على ما يكفي من السعرات الحرارية أو العناصر الغذائية لدعم الدورة الشهرية بشكل طبيعي.
  • التغييرات في مستويات الهرمونات: يمكن أن يؤدي نظام الكيتو إلى تغيرات في مستويات هرمونات الأنوثة، مثل الإستروجين والبروجسترون، مما قد يؤثر على الدورة الشهرية.

ما الذي يجب فعله؟

  • التحدث مع الطبيب: إذا كنت قلقة من تأخر الدورة الشهرية، فمن المهم التحدث مع الطبيب. يمكنه مساعدتك في تحديد سبب التأخير وتقديم العلاج المناسب.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: قلة النوم يمكن أن تؤثر على الهرمونات التي تنظم الدورة الشهرية. تأكد من الحصول على 7-8 ساعات من النوم كل ليلة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساعد في تنظيم الدورة الشهرية.
  • تناول نظام غذائي متوازن: تأكد من الحصول على ما يكفي من السعرات الحرارية والعناصر الغذائية لدعم الدورة الشهرية بشكل طبيعي.

ملاحظة:

  • تأخر الدورة الشهرية ليس شائعاً في جميع النساء اللواتي يتبعن نظام الكيتو.
  • عادةً ما تعود الدورة الشهرية إلى طبيعتها بعد فترة من الوقت.

نصائح إضافية:

  • تتبع دورتك الشهرية: يمكن أن يساعدك ذلك على ملاحظة أي تغيرات في انتظامها.
  • شرب الكثير من الماء: يساعد الماء على تنظيم الهرمونات والتخلص من السموم من الجسم.
  • التقليل من التوتر: يمكن أن يؤثر التوتر على الهرمونات التي تنظم الدورة الشهرية.
اسئلة قد تهمك:

لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول